العملات الرقمية

يشهد العالم في السنوات الأخيرة اهتماما متزايدا في العملات الرقمية، مما يدل على التوجه الكبير للتعاملات المالية عبر شبكة الأنترنت على حساب التعاملات بالأوراق النقدية وهو ما أدى إلى انتشار كبير لما يعرف بالعملات الرقمية.

ما هي العملات الرقمية؟

العملات الرقمية هي عملة تختلف عن باقي العملات الورقية كالدولار واليورو في كونها عملة إلكترونية يتم تداولها بشكل كلي على شبكة الأنترنت ومن دون أي وجود فيزيائي لها. كما أنها تعتبر عملة لا مركزية مما يجعلها غير تابعة لأي جهة نظامية محددة كالبنوك والمنظمات الدولية للتحكم فيها.

كما تعرف العملات الرقمية بمصطلح العملة المعماة وهذا من منطلق طبيعتها التي تعتمد على مبدئ التشفير في كل جوانبها، فهي قائمة على مبدأ التعامل الند للند أي التعامل المباشر بين الأشخاص وبدون الخضوع لهيئة مراقبة. كل هذا أعطى للعملات الرقمية أكثر حرية مقارنة مع نظيراتها من العملات الورقية وهذا ما انعكس على عدم ثبوت سعرها في السوق فهو أكثر عرضة للتغيرات المفاجئة سواء بالارتفاع أو الانخفاض.

وعلى الرغم من كون العملات الرقمية مصممة أساسا للتداول عبر شبكة الأنترنت إلى أنها تحظى بقيمة حقيقية على أرض الواقع خاصة مع اعتمادها من قبل العديد من المحلات العالمية كوسيلة دفع. هذا بالإضافة إلى إمكانية تحويلها إلى أي عملة ورقية.

كيف تم إنشاء العملات الرقمية؟

كان أول ظهور للعملات الرقمية في عام 2009 عن طريق شخص ياباني يدعى ساتوشي ناكاموتو والذي عمل على إطلاق أول عملة رقمية تحت مسمى البيتكوين والتي جاءت نتاج العديد من الأبحاث التي أجراها في مطلع سنة 2008 والتي كانت بطرح فكرة تتمحور حول إنشاء عملة إلكترونية تكفل التعامل المباشر بين الأشخاص دون الحاجة إلى وسيط ومن دون الخضوع لأي هيئة مراقبة نظامية.

أسفرت هذه الدراسات على إطلاق برنامج مفتوح المصدر مرخص من قبل MTT يدير نظام التعاملات لعملة البيتكوين عن طريق أمرين رئيسيين، الأول يسمح بتتبع الملكية عن طريق نظام توقيعات إلكترونية لكل ممتلك للعملة. والثاني هو نظام البلوك شين والذي يعتبر سجل ضخم لتسجيل كافة التعاملات التي تتم بالبيتكوين من خلال تتبع تاريخها منذ اليوم الذي صنعت فيه عبر أنشطة التعدين وصفقات الشراء، كل هذا في قاعدة بيانات مؤمنة لا يمكن العبث فيها بأي طريقة.

لماذا تتداول العملات الرقمية؟

يعتبر الكثير العام الحالي 2017 هو عام ثورة العملات الرقمية وهذا من خلال الزخم الإعلامي الكبير الذي سلط عليها مؤخرا خاصة مع بدأ تبنيها من طرف عديد الدول والشركات والمحلات العالمية، هذا بالإضافة إلى قيام العديد من الشركات العالمية في الاستثمار في سوق الشركات الناشئة الداعمة للبيتكوين.

هذا بالإضافة إلى محدودية إنتاج العملات الرقمية مما أدى لاعتبارها سلعة أكثر من كونها عملة، فأصبح الكثير اليوم يشبهها بالذهب والمعادن النفيسة. هذه المحدودية قد تؤدي مع مرور الوقت إلى ارتفاع كبير في اسعار العملات الرقمية.

الجانب الآخر الذي يحفز المستثمرين اليوم على تداول العملات الرقمية هو طبيعتها اللامركزية مما جعلها جذابة للكثير من المتعاملين الذين يرغبون في المزيد من السرية حول مختلف تعاملاتهم، هذا بالإضافة إلى عدم إمكانية الخضوع إلى أي نوع من أنواع الضرائب.

فالفرصة لا تزال قائمة أمام الجميع لاستثمار أموالهم في مختلف العملات الرقمية فعلى الرغم من الارتفاع الجنوني الذي شهدته البيتكوين مؤخرا لا زالت هناك فرص عديدة متاحة في سوق العملات الرقمية .

مميزات تداول العملات الرقمية من خلال عقود الفروقات 

  • ابدأ التداول بمبلغ بسيط يساوي 100$

  • مجموعة واسعة من أفضل العملات الرقمية المتداولة في السوق

  • أسعار مقايضة تنافسية

  • رافعة مالية تصل إلى 20:1

  • دعم وخدمة عربية على مدار الساعة

  • يمكن بيع جميع الأزواج

  • منصات تداول MT4  على سطح المكتب والجوال

إبدأ تداول الان

أهم العملات الرقمية المتاحة للتداول : البيتكوين, لايتكوين, الايثيريوم, الريبل والداش.

اضف تعليقا